الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
نعتذر عن التأخّر في تحديث الموقع سابقاً ولاحقاً وذلك لأسباب خارجة عن إرادتنا.. ولكنّ الموقع مليء بالصفحات يمكنك الاستفادة منها بفتح اقسام الموقع...       
نتقدّم منكم بأحرّ التهاني لمناسبة عيد الميلاد المجيد طالبين لكم من طفل المغارة السلام والفرح... (أطلب صفحة مقالات وعظات وخواطر العيد)...       
مقالات
انقر هنا للتكبيرالمسيح في صلوات عيدي الميلاد والظهور الإلهي
بقلم: الأب بسّام آشجي

لم تعرف الكنيسة في نشأتها عيداً منفرداً لميلاد يسوع، فعيّدت ابتداءً من القرن الثالث الميلادي للظهور الإلهي، أي لميلاد المسيح واعتلانه للبشارة يوم اعتماده من يوحنا المعمدان، وقد حافظت الكنيسة القبطية والكنيسة الإرمنية الأرثوذكسية على وحدة العيد لهذين الحدث...المزيد

يسوع والمرأة: تحـوّل وخلاص.. من العبودية الى الحرية
بقلم: رازق سريـاني

منذ البداية وحتى النهاية، ومنذ الولادة في بيت لحم وحتى الصلب على جبل الجلجلة، كانت المرأة ملازمة لحياة يسوع على الأرض. إن حضور المرأة في حياة يسوع كان أمراً غير مألوفاً وغير طبيعياً بالنسبة لليهود وعاداتهم في العهد القديم. لقد انتقده الفريسيون بحدة عندما...المزيد

الحوار بين الاديان: ثقافته ومنطلقاته
بقلم: الاب بيير مصري

الحوار بين الاديان موضوع بالغ التوهج في الوقت الراهن، ولكثرة استخدامه حصل ما يحصل عادة مع جميع المفاهيم التي يكثر تداولها...المزيد

انقر هنا للتكبيرقراءة لاهوتيّة في سر الافخارستيا
بقلم: نهاد فرح

إن حضور المسيح في الافخارستيا ليس مجرد ذكرى, انه استقبال الرب الآتي, حضور الله الغير منظور وغير المدرك الذي كان منذ البدء والذي صار جسدا. الكتاب المقدس هو صورة للتجسد فهو يجسّد الكلمة, وتجسّد الكلمة يحول المستمعين إلى كلمة الله، إلى افخارستيا... إن حضور ا...المزيد

التديّن بين الإيمان والسحر
بقلم: د. كوستي بندلي

لغة الرمز، التي هي لغة الشعر، هي أيضا، وبالأحرى، لغة الإيمان الطبيعية. ذلك لأن الخبرة الإيمانية تتميز بتوتر فريد: فهي من جهة قلب الخبرات البشرية قاطبة، إذ أن هذه من حيث إيجابياتها ترتبط بها كلها كما بأصلها وتصب فيها كلها كما في غايتها (لأن الله، موضوع الخ...المزيد

انقر هنا للتكبيرتطور العلاقات الكنسيّة بين الروم الكاثوليك والروم الأرثوذكس في البطريركيّة الأنطاكيّة
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

كانت الكنيسة الأولى الجامعة الرسولية كنيسة واحدة تسمّى كاثوليكية في الوثائق الرسمية وتسمى أيضاً أرثوذكسية لتمييزها عن الجماعات التي خرجت عن الاعتقاد الرسمي. ورغم التنوع المشروع الذي كان قائماً بين الغرب وسائر البطريركيات الشرقية فكانت الشركة قائمة والاتصا...المزيد

عادات حلب وتقاليدها خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر
بقلم: م. رياض جرمـق (ترجمة)

ما إن يدخل أجنبي مدينة حلب حتى يفاجَأ بالجاذبية والسحر, هذا المزيج الدائم بين الحضارة القديمة والجديدة التي تدخل شيئاً فشيئاً في النفوس. إذ أن لمدينة حلب طابعاً خاصاً يميّزها، لنعتبر أنفسنا سعداء بأنّه تبقّى لدينا بعضٌ من الآثار القديمة كتذكارات لحياة لا...المزيد

دور النصارى في الحضارة الإسلاميّة
بقلم: الأب سهيل قاشا

إنّ النصارى العرب جزء لا يتجزّأ من الأمّة العربيّة. فقد كانوا قبل ظهور الإسلام منتشرين في أصقاع مختلفة من الجزيرة العربيّة والعراق وبادية الشام، فدان بالنصرانيّة عدّة قبائل عربيّة جزيلة العدد ورفيعة المقام كبني كلب وتنوخ وسليح وقضاعة وقبيلة جذام وتغلب وبك...المزيد

الشخصانية في الفكر العربي المعاصر..
بقلم: د. حليم أسمر

في تجربة التموضع يتجلّى إبداع الموجود في مغامرة الوجود ،هذه المغامرة تمتحن الوجود واقعياً ،فكل موجود لا يستكين حتى ينجز كل إمكانيات الوجود من خلال أدوات معرفية توقعن الوجود بحيث يبقى الوجود الضمان الأساسي للموجود.
وإذا سأل الموجود أسئلته الكبرى...المزيد

سلطّة المقدّس
بقلم: روجيه كايوا

إنما من المقدّس ينتظر المؤمن كل ضروب العون وكل أشكال التوفيق. فالإجلال الذي يبعثه في نفسه هو مزيج من الرعب والثقة. وهو يعزو المصائب التي تتربص به فيكون ضحيتها، كما يعزو الخيرات التي يحلم بها أو التي تكون من نصيبه إلى مبدأ يعمل على تطويعه أو على إلزامه بال...المزيد

البسيكودراما

هي ذلك المسرح النفسي الذي يأخذ شكل الورشة، أو اللعبة، حيث يشارك فيها أناس عاديون لا يتلقون علاجاً نفسياً خاصّاً، كانوا قد تعرّضوا لأزمة نفسيّة، جماعيّة عموماً، بسبب حادث أو زلزال أو حرب أو خطر أو ضيق...
يجتمع مشاركو جلسة البسيكودراما (من 8 إلى 20 شخص) ف...المزيد

المراحل الأساسيّة الأولى للنموّ النفسي
بقلم: الأب بسّام آشجي

النمو النفسي عند البشر ليس متجانساً ومتوازناً بل يختلف حسب شخصيّة الفرد ("الأنا")، والمعادلة تتوازن بين:
1. الحاجات والدوافع (الـ"هو")
2. التنازع بين غريزتي "الحب" (الـ Eros) والكره (الـThanatos).
3. البيئة والمحيط والتربية والأخلاق ("...المزيد

مختارات
الأب المعاصر... كيف يكسب صداقة ابنه؟
بقلم: جوسلين حداد الدبس

اين يقع الاب في معادلة العائلة، وأين موقعه في العلاقة الثلاثية مع الأم والولد؟ هل هو المرجعية الرادعة للولد اولاً وللمراهق ثانياً؟ أسئلة كثيرة قد يطرحها الأب على نفسه عندما يقع نظره للمرة الأولى على فلذة كبده... قد لا يجد لها جواباً في فورة ثورة المراهق و...المزيد

النَكَد

دقت دراسة حديثة ناقوس الخطر للأزواج والزوجات الذين يعانون من مشكلات زوجية باكتشافها أن النكد قد يعجل بتدهور الصحة مع تقدم العمر. وعلى الرغم من أن الأبحاث توضح أن المتزوجين عادة ما يتمتعون بصحة أفضل من العزاب إلا أن عدداً من الدراسات قالت ان الزواج غير الن...المزيد

انقر هنا للتكبيرفرنسيس مرّاش (الحلبيّ).. رائد في عصر النهضة
بقلم: جان دايه

تأثر مراش بالفكر الاصلاحي الفرنسي اسوة بالبستاني وشميّل والنقاش. وأثّر بدوره على بعض الادباء والمفكرين المبدعين وفي طليعتهم جبران. والاخير لم يكتف بالاستفادة من مضمون انتاج مراش يوم درسه وهو طالب في الحكمة بين 1899 و1901، بل هو اعجب بأسلوبه الى درجة تقليد...المزيد

الوجه الآخر للأفكار المسبقة
بقلم: ماري جويل روب

أمّا "العربي من أبناء الجوار"، فيلسوف الحيّ، فيخفّف اللهجة قليلاً، ويتحدّث عن "الاحترام"، ويرمي المسؤولية كلّها "على الغرب". في هذه "السوق السوداء" حيث تتجمّع الصور النمطية لتسهل محاربتها، الأدب جميلٌ ولا حدود له. رواية وقحة، ساخرة وخلاسية، على ال...المزيد

حين يغار الزوج من... زوجته!
بقلم: ايفون عبود الحلو

أن يغار الزوج على زوجته، أمر طبيعي وشائع ومألوف ترحب به الزوجة وتجد فيه تعبيراً عن الحب اذا لم يتجاوز حدود المعقول ويتخذ منحى مرَضياً يهدد علاقة الزواج في صميمها.
أما أن يغار الزوج من زوجته، فقصة أخرى تنسج فصولها في أوساط الزيجات التي تعرف فيها المرأة نج...المزيد

كيف يمكن تجاهل الفقراء؟
بقلم: جايمس كينيث غالبرايث

أودّ أن أكشف هنا عن بعض الأفكار المتعلّقة بإحدى الممارسات البشرية الأكثر قدماً: الآلية التي عملنا من خلالها، على مرّ السنوات، وحتى على مرّ القرون، على التخلّص من أيّ تأنيب للضمير حول موضوع الفقراء. لطالما عاش الفقراء والأغنياء جنباً إلى جنب، إنّما دائماً...المزيد

رسومات تشيكيلية

"قمّة العناق نغمٌ بلا وجه".. لوحة للفنّان الدكتور فؤاد روهم

"مازلن يتكونّن في الحلم".. لوحة للفنّان الأستاذ جبران هداية

"مدينة في اللاوعي".. لوحة للفنّان الأستاذ رفائيل شوحا
مواهب وأقلام
مسرحية "صح النوم" لفيروز والأخوين الرحباني: الله والإنسان.. صراعٌ، أم وفاق!
بقلم: عفيف المنذر

يشبه "الوالي"، في مسرحيّة "صح النوم" للأخوين رحباني وفيروز، إله بعض الأساطير القديمة؛ فهو مزاجيّ، "يبطّئ الزمن" لكي يبقى الناس متلمسين حاجاتهم منه، فيشعر بقيمة ذاته.. ينام طيلة الزمن!.. يستيقظ مرّة واحدة فقط في الشهر،...المزيد

على الورق الأبيض تتكوّن حريّتي
بقلم: ريم قرقناوي

الورق الأبيض يعيد صياغتي كل ليلة بصورة لا تشبه الأخرى.. يُهيئ في كل مرة جنيناً جديداً يولد على أمل أن يحيا بين سطورك.. هكذا.. أنا معه في حالة مخاض فكري وروحي دائم.. فتتكوّن حريّتي....المزيد

مجرد كلام .. مجرد قرار
بقلم: رنا أفتيم

تأتي إلي الكلمات حائرة
تشكوك وهي تبكي........
لذا اغفر لها عشوائيتها, فالدموع لا تنهمر بترتيب معين ولا تعرف سوى منطق الجاذبية الذي يتحكم بحركة سقوطها, كما لا تعرف كلماتي سوى منطق جاذبيتك الذي يتحكم بولادتها........
تنزعني الريح من طاولتي فأمضي بينها أ...المزيد

بحـرٌ.. وريشةٌ... لوحةٌ.. وأنـتْ
بقلم: كــارولين حـدّاد

أخبرني أين تختبئ؟؟
في الدفتر أم في القلم ...
في العقل أم في الخيال...
أم في القلب
هل تختبئ في العواطف
والمشاعر
أم تختبئ في اللاوجود...المزيد

واحدة من حكايتي مع يسوع: قصّة ميلاده بطريقة الـ Flash Back
بقلم: يوسف الرامي

جاء الرعاة وأطفالهم وخرافهم، فحوّلوا تساؤلي إلى دهشة لمّا أنشدوا كالملائكة: المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة.. وجاء المجوس أيضاً، وهم ملوك المشرق.. جاءوا من بعيد. تركوا بيوتهم وأطفالهم، ومشوا طويلاً طويلاً،
في النهار والليل، في البر...المزيد

مغارة غلوريا ونويل
بقلم: عفيف المنذر

طلب خوري ضيعتنا تهيئة مغارة عيد الميلاد من غلوريا ونويل. وبينما ينزلان شخوص المغارة من سقيفة السكرستيّا سقطت علبة الشخوص على الأرض وتكسّرت محتوياتها، وتصدّع الطفلان وأجهشا بالبكاء.
كانت الشخوص كبيرة جدّاً ليست بحجم شخوص البيوت بل أكبر بكثير لكي تناسب حج...المزيد

التي بلا اسم والغريب
بقلم: رشا قرقناوي

كانت ما تزال تتأمله بعينين متفحصتين, باحثة عن أي معنى تستطيع تفسيره, ولكنها فوجئت بعجزها أمام قامته الممشوقة وعينيه الزرقاوين المذهلتين.. لم تكن تخفي رغبتها في التعمق بكنهه الذي لم يبدو لها مألوفاً لأنها تكهنت بكونه لا ينتمي إلى عالمنا المصنف. بدا ذلك بدي...المزيد

أجراس الميلاد
بقلم: جوزيف كنيفاتي

يطلق عليَ أصدقائي لقب الملحد ذلك لبعدي التام عن كل ما يخص الإيمان والصلاة وهذا اللقب بات مألوفاً وغير مزعج لي مع مرور الوقت، صرت اعتبر الصلاة نوعاً من أنواع الهروب إلى الخيال المثالي الغير مطابق لعالمنا الواقعي الذي نعيشه يومياً....المزيد

أضيف على صفحات الموقع إمكانية التعليق عليها.. أطلبها في نهاية كل صفحة أو خبر.. وسننشر التعليقات المفيدة والمنسجمة مع أهداف الموقع، وهي تعبّر عن آراء أصحابها ولا تعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع..       
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى